لا تظن أن الحياة تتوقف من أجل أحد

كتبت في خواطري | الزيارات (14,462) | التعليقات 27 »
27 يوليو

 حينما يموت انسان تتوقف الحياة من حولنا لحظات ، أو هكذا نظن

لكنها لا تلبث أن تعود لحركتها من جديد ،  ومخطئ من ظن أن الحياة تتوقف من أجله أو لأجله

وقد نجد أن البعض يقول : أتمنى أن أموت وأنظر من بعيد لأهلي وأصدقائي ماذا سيفعلون من بعدي ، وربما أنه لو ُقدر له أن ينظراليهم  لمات من الهم

حتى أن هناك أبياتا من الشعر يرددها الكثير وبعضهم وضعها في توقيعه تقول

 ودي اموت اليوم واعيش باكر
واشوف منهو بعد موتي فقدني

ومنهو حملني لين ذيك المقابر
واشكر أنا كل من كرمني ودفني

وبشوف يرثيني انا كم شاعر ؟
ومنهو تركني وماكتب شي عني

شخص ٍ تعنى لي مع انه مسافر
وشخصٍ قريبٍ وأنا ميت طعني

وشخص يمثل دمعته ماهو قادر
وشخص تطيح دموعه كل ماذكرني

ومنهو من أهلي في العزا كان حاضر
ومنهو دعا لي في صلاته ورحمني

ومنهوبنى باسمي سبيل ومنابر
ومنهو يفز قلبه إلا من لمحني

ومنهو عشاني طول الأيام ساهر
ومنهو ثلاث أيام راح وتركني

ومنهو يرتب غرفتي والدفاتر
وإن شاف صورة لي مات وحضني

يالله عسى ماتغفى كل المشاعر
ويالله عسى ماينصدم يوم ظني

خايف يروح العمر وأكون خاسر
وإن طار طيري مايفيد التمني

وخايف يجيني وقت أكسر خواطر
إن دارت الدنيا وزماني كسرني

ومدام هذي الدنيا صارت مظاهر
وكل من على كيفه وجوّه يغني

 

فالكل سيحزن عليك أمك أو أبوك ، أختك أو أخوك ,  صاحبتك وبنوك

ولكن تذكر   (( الحياة لا تتوقف )) .  كلهم سيكمل حياته من جديد  ، وأما من قرر أن يفنيها حزنا عليك فستجد من يتهمه بأنه مجنون وهالك لا محالة

وكم أعجبتني العبارات التالية للأستاذ فتحي عبد الستار حين قال :

واعلم أن المقابر ملأى بأناس ظنوا أن الدنيا لا تسير بغيرهم، وظن البعض أنهم لن يعيشوا بدونهم، ومع ذلك فقد سارت الدنيا، واستمرت الحياة من بعدهم، وعاش هؤلاء الباكون عليهم من بعدهم كثيرا، متمتعين بالحياة وطيباتها، وغدا هؤلاء الراحلون مع الوقت مجرد ذكرى في طي النسيان.

وأخيرا تذكروا  (((((((((( الحياة لا تتوقف من أجل أحد ))))))))) ووحدها حياتك الدنيا التي تتوقف بموتك


Bookmark and Share

27 من التعليقات تمت كتابتها

أضف تعليقك
  1. 27 يوليو 2008 الساعة 7:37 م

    غريب أن يتمنى أحدهم الموت ليعرف ماذا سيفعل أحباؤه بعد ذلك !
    وما الفائدة ؟ هل ستغير شيئا ؟
    بل كما قلتي، الحياة يجب ان تستمر،

    وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم أكبر حزن حل بالمسلمين أجمعين، لكن لو توقف المسلمون بعده صلى الله عليه وسلم ؟

  2. 27 يوليو 2008 الساعة 8:59 م

    وان كانت كلمات القصيده مؤثره جدا

    لكن الواقع هو ما أردفت به من كلمات للاستاذ فتحي عبد الستار

    وان شغلنا أنفسنا بالعمل فلن نحمل هم ماذا سيحدث بعدنا .. فالهم بما سيأتي أكبر بكثير

    سلمت

    ومعافاة يا غاليه

  3. 28 يوليو 2008 الساعة 3:17 م

    منيرة حياك ِ
    كم تسعدني متابعتك يا غالية

    *********

    عابر سبيل
    صدقت أخي
    وبالنسبة لتساؤلك واندهاشك حول الأمر أقول لك بل الأعجب يا أخي ممن يتمنى أن تحل به مصيبة وهو على قيد الحياة ليستلذ بمواساة الآخرين له
    النفوس البشرية شيء عجيب

    *********

    شهيدة حياك الله وعافاكِِ
    صدقت عزيزتي فما سيأتي أهم بكثير

  4. 28 يوليو 2008 الساعة 6:58 م

    لكن هل سبق وان فقدتي انسانا عزيزا علي قلبك ، مثلا هل فقدتي امك ؟ صحيح ان الحياة لا تتوقف لكن صدقيني ستكون فجوة في القلب وغصة بل انك تعيشين دون الاحساس بمن هم حولك ، ذلك لانك تدريكين انه لم يعد متاحا لك ذلك الصدر الذي كنت تنامين في حضنه ولم يعد لديكي كتفا تبكين عليها …. هل جربتي شعور انك عندما تخلدين للنوم في كل ليلة وتحاولي ان تنامي لكنك لا تستطعين لانك طوال اليوم كنت ترهقين نفسك بالعمل حتي تنسي بحجة ان الحياة مستمرة .. لتكتشفي في نهاية اليوم انك ضعيفة وانك مشتاقة اليها .. لتبكي وتبكي حتي ….. تستيقظي في الصباح وتقولي لنفسك الحياة مستمرة …

  5. 29 يوليو 2008 الساعة 7:24 ص

    الحائرة حياك الله اخيتي في نسيم السحر بداية
    مشاعرك وكلماتك مؤثرة وأنت نظرت أخية لحال من حولنا
    وأنا نظرت لحال ومشاعر المرء نفسه الذي يظن أن برحيله ستتوقف الدنيا

    حفظ الله أمي وأمهاتكم من كل سوء

  6. 29 يوليو 2008 الساعة 10:43 ص

    لذلك يعتبر النسيان نعمة من نعم الله العظيمة .. و إلا لاتشح العالم بالسواد..

  7. 30 يوليو 2008 الساعة 1:10 ص

    فعلا ياصديقة .. فالكثير منا يتمنى الموت ..

    وبعضهم يقول : متى أموت حتى أرتاح … ولم يعلم أن الموت ليست نهاية لكل شيء ..

    وهل هو واثق جدا بأعماله حتى يتمنى الموت ..

  8. بنت أصل
    30 يوليو 2008 الساعة 5:53 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
    بصراحة اختي نسيم لا ادري ماذا اقول، تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، بالنسبة لي لا اخاف من الموت بل اكرهه مع ان المفروض انه لا يوجد كره عند المسلمين لكني اكره الموت لفراق من نحب، اني لا اعترض على مشيئة الله بل يجب ان نرضى بما كتبه الله لنا، وكما قلت لنا لن ولم تتوقف الحياة الا اذا اراد الله عز وجل ذلك، ومن يتمنى الموت لينتهي من محن الدنيا فبذلك يعترض على مشيئة الله تعالى والعياذ بالله، لكن هل هناك من تمنى الموت محبة للقاء الله تعالى، ليس لسبب دنيوي ؟؟؟
    من يخاف من الموت او يتمناه عليه ان يقوي ايمانه قبل فوات الاوان.
    ,المعذرة على الاطالة,

  9. 30 يوليو 2008 الساعة 7:37 م

    صدقتِ عزيزتي ،،
    الكل سينسى ،، حتى فـ مرضك لن يذكرك الكثير ،،
    ومن سيذكرك سيظلون على مواصلتك أياما ،،
    ويتركونك فيما حتى تعود لهم ،،
    ويمطرونك بالحجج الغبية ،،
    شكرا لك على هذا الطرح :)

  10. 31 يوليو 2008 الساعة 6:09 ص

    صدقت الحياة لاتتوقفلموت احد لكن نحن من يتوقف بمحض إرادتنالاول صدمة

  11. 2 أغسطس 2008 الساعة 4:41 ص

    نسيان الناس العزيز الذي فقدوه نعمة نشكر الله عليها, وإلا بقينا حزنا طول الدهر. العلاقة بين الزمن والحزن بفقدان حبيب عكسية.

    شكرا لك

  12. 2 أغسطس 2008 الساعة 7:58 ص

    أسامة – بشرى – بنت أصل -عابرة سبيل – غربة مشاعر – سنمار

    أشكركم جميعا و طيب الله أوقاتكم بكل خير

  13. رشاش وفل
    2 أغسطس 2008 الساعة 9:29 م

    معافاة حفظك الله ،،

  14. 3 أغسطس 2008 الساعة 3:44 ص

    الصراحة..شيء غريب..مين اللي بهذه الدرجه من الغرور ليتمنى الموت عشان يشوف من راح يحزن عليه..
    لو دعو له لمدة اشهر قليلة بعد وفاته فهذا شي يحسد عليه..
    اللهم اغفر للمسلمين و المسلمات الاموات منهم و الاحياء

  15. 3 أغسطس 2008 الساعة 5:59 ص

    نعم الحياة لا تتوقف
    بل نحن نوقفها بما نفكر فيه
    وبما نطلبه

    مدونتك جميله جداً عزيزتي (^_^)

  16. 4 أغسطس 2008 الساعة 8:59 ص

    رشاش وفل – ضحى – مس سارة – مدى العقل

    أهلا بكم وجزاكم الله خيرا على طيب تعليقاتكم

  17. حسين الفحام
    6 أغسطس 2008 الساعة 12:14 م

    الحياة لا تتوقف …. حينما يستصعب انسان شيئ ما فمؤكد ان الحياة ستتوقف امامه , ولكن اذا سهل هذا الشيئ فستضل الحياة سارية ومليئة بالأمل , وشكراً لك اخي لهذا الطرح …والسلام عليكم ورحمة الله والاكرام

  18. 11 أغسطس 2008 الساعة 4:01 م

    أكره هذه القصيدة .. ومن يضعها في توقيعه دون أن يعي معناها

    تمني الموت!!

    إن تمنى احد الموت فيجب أن يقول اللهم أمتني إن كانت الموت خير لي وأحييني إن كان خير لي ..
    أما المعنى المندرج بالقصيدة فيدل على سذاجة .. بالرغم من أنها محاولة تصوير ما بعد الموت بطريقة مؤثرة ..

    أما فكرة توقف الحياة عند شخص معين .. سواء بغيابه أو وفاته فهو امر لا نعيه إلا بعد مدة من ذلك ..
    الحياة لا تتوقف عند أحد ابدا ..

    شكرا لك :)

  19. 20 أغسطس 2008 الساعة 4:56 م

    [...] لا تظن أن الحياة تتوقف من أجل أحد ،، مدونة نسيم السحر [...]

  20. 21 أغسطس 2008 الساعة 11:55 ص

    بورك فيكم وجزاكم الله خيرا على حسن تفاعلكم

    عابرة سبيل شكرا لك عزيزتي

    ___________________

    وردتني رسالة من الأخت هيفاء عبر بريد المدونة تخبرني فيها أن الأبيات السابقة للشاعر الكويتي/ أحمد الصانع
    فشكرا لها

  21. 8 أكتوبر 2008 الساعة 1:17 ص

    لا تظن أن الحياة تتوقف من أجل أحد …

    كلام جميل جداً اخوي عابر سبيل ربي يوفقك

  22. الجُمَانَة
    16 أكتوبر 2008 الساعة 8:40 م

    مَن أَعطَى نَفسَه فَوق قَدرِه..
    يُنسَى وَسُصبِح فِي صَفحَة التَّارِيخ الغَامِض..
    أَنا لستُ أَدْري هَلْ سَتُذْكَرُ قِصَّتي…أَمْ سَوْفَ يَعْرُوها دُجَى النِّسْيانِ؟
    هَذَا مَا قَاله هَاشِم الرِّفَاعِي!!

    لَكِن لََهُ الله..
    لَم يُنسَ..
    وَبَقِيَت قَصِيدَتُه رَمزَاً لِلقُوَّة، لِلعَذَاب، و… و…
    مَعَانِيهَا لا تَنتَهِي!!

    لَكِن لِمَاذا نَرحُل هَكَذَا وَنَكُون أَيضَاً فِي صَفحَة التَّارِيخ الغَامِض؟!
    لِمَ لا نَترُك لَنَا أَثَرَاً حَتَّى إِذَا جَاء أَجُلُنَا قِيل: مَات فُلان!!

    نَسِيم السَّحَر..
    أَدَامَكِ الله..

  23. 17 أكتوبر 2008 الساعة 12:07 م

    حواء شكرا لمرورك

    الجمانة
    ما أجمل أن يكون للمرء منا ذكر طيب من بعده فلا يقولوا مات فلان فقط
    بل رحم الله فلان وغفر له

  24. 15 نوفمبر 2008 الساعة 4:27 ص

    بالفعل وتستمر الحياة… ولابد من وجود لحظات نتذكر فيها احبابنا …
    =)

  25. حرمان
    9 فبراير 2009 الساعة 7:21 ص

    الموت ات لمن اعد له ام لم يعد

    لكن من اعد نفسه للموت اكثر سعادة ممن لم يعد …لان الموت هو الحقيقه ..

    والفارين من الحقائق الاكثر شقاءا

    احم احم

إترك تعليقك ..