تعليقك يدل عليك

كتبت في وقفة جادة | الزيارات (4,931) | التعليقات 8 »
12 مايو

اليوم تصفحت احدى الصحف الاماراتية عبر النت فوجدت خبرا مفاده أن زوجا في احدى الدول العربية  أحرق زوجته الشابة بسبب الغيرة من رسائل هاتفها ونقلت الزوجة في حالة خطرة للمستشفى .

إلى هنا والخبر ككثير من الأخبار المؤسفة  التي تطالعنا بها الصحف وغيرها من وسائل الإعلام بين فترة وأخرى

ولكن الذي استفزني  في الخبر   التعليقات  التي كتبها القراءة المبجلون مدعو الثقافة !!!

والغريب أن التعليقات لا تنشر إلا بعد المراجعة , فلا أدري ما هي طبيعة المراجعة التي تتم

أحدهم أو احداهن  وجدها ( فرصة لادانة الرجال والمطالبة بحقوق المرأة بالمساواة ) علق قائلا :

لو الزوج هو اللي خان زوجته ..بتقووولون عادي حتى لو خانها عشر مرات..ولو الزوجة سوت شي ما يسوى بتقولون يستاهل يذبحها..والله حااااااااله..

وأخرى قالت :

حلال عالريال حرام عالحرمه
وان كانت هي المكتشفه طبعا لازم تسكت والمسكينه ماتقدر تسوي شي اما الريال يغلط يغازل يزني يسوي اي شي عادي صح يامعشر الرجال؟ تضايقتو من تصرف الحرمه لانها بس تلقت مسجات وانتو شغالين بكل انواع الحرام وماله حد حق يغلطكم
ثم جاءت تعليقات أخرى تتهم الزوجة وتقع في عرضها متناسين خطورة قذف المحصنات  فأحدهم يقول :
والله اذا صحيح عاملة هيك انه الحرق قليل عليها لا والله حتى ذبحها حرام لازم تقطيعها على المفاصل .
ثم متفلسف آخر آسفة أقصد معلق :
الصراحه تستاهل وزياده الحرمه والرجم حتى الموت لانها تخون زوجها علني ,, واكيد ما اتخذ الزوج قراره عبثا الا وراء دليل قاطع ومنكر فاحش. وشكرا؛؛
(( انظروا كيف وقع في عرض المرأة وقذفها ))
وكان لخفة الدم والاستظراف نصيب
 جاء معلق يدعي خفة الدم وقال :
سبب المشاكل هههههه
هي الاتصالات لازم توقف المسجات للدعايه مايعرفون ان هناك جهله
ثم علقت أخرى :
لو متزوج وحده عيوز نفس سنك كان ابرك دامك ما تعرف تقرا مسجات يمكن المسج الي ياينها من اتصالات يمكن سمع في تلفونها الرقم الي طلبته مغلق عباله واحد من الشباب
وآخر يدعي العقلانية كتب تعليقا تبطنه الشماتة قال :
ليش ما حفظت المسجات في الحافظة !!!
ثم أتى أو أتت خفيفة دم لا أدري عن هوية المعلق لتقول :
بصراحه كل الحق على المطافي ليش ما تدخلت في الوقت المناسب.!!!
بصراحة تعليقات تدل على قلوب ميتة وخير دليل أنها ميتة أنه لو كانت هذه المرأة قريبة أحد ممن علق سابقا لما كتب ما كتب ولشعر بالغصة مما كُتب من تعليقات القراء المثقفين !!
المهم أنا كتبت تعليقا وأرسلته وطبعا التعليق تحت المراجعة !!
وإن نشر فالحمد لله
وإن لم ينشر فبالتأكيد تعليقي لا يرقى للتعليقات القيمة سالفة الذكر ولا يصح أن ينافسها
وأخيرا :
ثقافة التعليق مهمة كثقافة القراءة واالكتابة

Bookmark and Share

8 من التعليقات تمت كتابتها

أضف تعليقك
  1. 12 مايو 2009 الساعة 7:06 م

    صدقت يا ندى،
    أحيانا، حينما أضل الطريق و أجد نفسي في موقع العربية.نت، أصادف من التعليقات دون المستوى الكثير، بل تكاد تؤكد سيطرتها على الساحة..
    و في المثال الذي ذكرتيه سيجد الكثيرون فرصة لإفراغ غضبهم عن الدولة صاحبة الحكاية: “هم ال… كلهم أشرار”، و يعممون الشر على شعب بأكمله. ثم هناك من يربط إيران و إسرائيل بأي حدث وقع على سطح مكروبتنا :) هكذا هي!

  2. خزامى
    14 مايو 2009 الساعة 12:37 م

    شكرا يا نسيم على الموضوع

  3. 15 مايو 2009 الساعة 9:53 م

    صدقتِ والله
    ثقافة التعليق مهمة
    لك احترامي

  4. 15 مايو 2009 الساعة 11:44 م

    أحياناً اقرأ للمتعة ..
    وقد يكون لقياس ثقافة الناس..
    بطريقة ما نحن منهم ولنا وجهات نظر مختلفة..

  5. 16 مايو 2009 الساعة 7:36 م

    هذا وما ينشرون التعليقات إلا بعد المراجعة
    كيف لو ما كان في مراجعة…

    أشكرك ع الطرح الجميل

  6. نسيم السَّحَر
    19 مايو 2009 الساعة 11:15 م

    أخي محمد لعلك تقصد نسيم :)
    العربية هي بحد ذاتها مشكلة فكيف بالتعليقات

    خزامى أهلا ، العفو يا عزيزتي

    عابرة سبيل كل الشكر لك

    وعد الشدى
    صدقت والتعليقات تقيس ثقافة الكثير

    مسك الحياة العفو عزيزتي

  7. 25 مايو 2009 الساعة 2:41 م

    مرحبا والسلام عليكم

    صحيح الموضوع من الاهمية العميقة في دراسة شخصية الانسان
    لأن الانسان بمجرد النطق او الكتابة تظهر احدى الشخصيات لديه
    فقلمك يدل عليك ولسانك كذلك لكن الاهم هو صناعة التغيير
    فالانسان يبدأ بنفسه من الداخل ليفيض بالتغيير الى الخارج فيما بعد
    وهذه الطريقة الوحيدة لإصلاح الكون.
    وشكراً

  8. نسيم السَّحَر
    25 مايو 2009 الساعة 8:02 م

    عليكم السلام ورحمة الله أخي أحمد صبيح
    وأحسنت التعليق

إترك تعليقك ..