إشاعة موت

كتبت في عام   | التعليقات 2 »
25 أبريل

تلقت قريبة لي خبر وفاة شخص قدم لها الكثير من الدعم والمساندة فهالها الأمر خاصة أن خبر موته جاء بغتة ودون سابق إنذار .

ظلت مذهولة ولم تصدق الخبر و كانت تحاول التأكد من الأمر

كان عقلها يرفض تصديق الخبر وعيناها التي تذرف الدموع  تؤكدانه 

لم تدرك قيمة أن يرحل عزيز دون وداع إلا الآن

وخلال تلك الساعات مر شريط سريع لكل موقف ساندها فيه  أو تصرف نبيل قام به

ولامت نفسها إذ كيف لم تكن تتفاعل مع كل احسانه وأفضاله  بالشكل المناسب ؟!

 كيف أجلت شكره حتى لم يعد  هناك مجال للشكر ؟!

كيف باغتها موته فجأة ؟!

ظلت مذهولة حتى تبين ولله الحمد أنها إشاعة  !

نعم اشاعة ، فعجيب أمر البعض ، تستهويه نشر الاشاعات  لدرجة أن ينشر خبر الوفاة وموعد الصلاة والدفن  ثم يتمها بطلب الدعاء للميت قائلا أنه  الآن يُسأل